http://www.malware-site.www/upswf/uploads/8adcf246c0.008
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 سجود التلاوة ...ما المقصود بها ,ومتى نقوم بها, وكم عدد ؟..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
issam
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 58
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 14/06/2008

مُساهمةموضوع: سجود التلاوة ...ما المقصود بها ,ومتى نقوم بها, وكم عدد ؟..   الخميس يونيو 19, 2008 6:42 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

كثيرا يا إخواني ما نسمع سجود التلاوة

وهي سجود نقوم عند قراء بعض الايات وهي سنة من سنن الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

السؤال الثاني ماذا نقول في سجدة التلاوة

يقول أحد هذين الدعائين:

1. عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في سجود القرآن بالليل: "سجد وجهي للذي خلقه وشقَّ سمعه وبصره بحوله وقوته".25

2. وعن ابن عباس قال: "جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إني رأيتني الليلة وأنا نائم، كأني أصلي خلف شجرة، فسجدت فسجدت الشجرة لسجودي، فسمعتها وهي تقول: اللهم اكتب لي بها عندك أجراً، وضع عني بها وزراً، واجعلها لي عندك ذخراً، وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود".26

وعددها هو

جواب : هناك سورٌ أربعة في القرآن الكريم تُسمى بالعزائم الأربعة [1] ، و هي السور التي تشتمل كل واحدة منها على آية السجدة الواجبة ، و معنى ذلك أنه يجب على من يتلوها أو يسمعها أو يستمع إلى تلاوتها أن يسجد لله عَزَّ و جَلَّ فوراً ، و هذه الآيات هي :

1. قول الله عَزَّ و جَلَّ : { إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ } [2] .

2. قوله عَزَّ مِنْ قائل : { و من آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ } [3] .

3. قوله جَلَّ جَلالُه : { فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا } [4] .

4. قوله عَزَّ و جَلَّ : { كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ } [5] .

السجدة التلاوة المستحبة :

و هناك آيات أخرى يُستحب السجود عند تلاوتها أو سماعها أو الاستماع اليها ، و هي :

1. قول الله عَزَّ و جَلَّ : { إِنَّ الَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ } [6] .

2. قوله عَزَّ و جَلَّ : { وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ } [7] .

3. قوله عَزَّ و جَلَّ : { أَوَ لَمْ يَرَوْاْ إِلَى مَا خَلَقَ اللّهُ مِن شَيْءٍ يَتَفَيَّأُ ظِلاَلُهُ عَنِ الْيَمِينِ وَالْشَّمَآئِلِ سُجَّدًا لِلّهِ وَهُمْ دَاخِرُونَ * وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مِن دَآبَّةٍ وَالْمَلآئِكَةُ وَهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ * يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ } [8] .

4. قوله عَزَّ و جَلَّ : { وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا } [9] .

5. قوله سبحانه و تعالى : { أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ و من ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا } [10] .

6. قوله جَلَّ جَلالُه : { أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ و من فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ و من يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء } [11] .

7. قوله عَزَّ مِنْ قائل : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } [12] .

8. قوله عَزَّ و جَلَّ : { وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا } [13] .

9. قوله جَلَّ جَلالُه : { أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ } [14] .

10. قوله عَزَّ مِنْ قائل : { قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ و إن كَثِيرًا مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ } [15] .

11. قوله عَزَّ و جَلَّ : { وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ } [16] .

نقاط جديرة بالتأمل :

1. قال الفقهاء : تُستحب السجدة عند تلاوة كل آية فيها أمر بالسجود أو ذكر للسجود ، مثل قول الله عَزَّ و جَلَّ : { وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا و قال يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا و قد أَحْسَنَ بَي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاء بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاء إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ } [17] .

2. ليس في سجدة التلاوة تكبير الافتتاح أو تشهدٌ أو تسليم ، كما لا يُشترط فيها الطهارة من الحدث أو الخبث ، و لا استقبال القبلة .

3. لا يترك الاحتياط بالنسبة إلى وضع الجبهة على ما يصح السجود عليه .

4. ينبغي عدم ترك التكبير عند رفع الرأس من السجدة .

ذكر السجدة :

ليس للسجدة ذكر واجب ، لكن يُستحب أن يقال فيها احدى الأذكار التالية :

1. لا اله الا الله حقاً حقاً ، لا اله الا الله إيماناً وتصديقاً ، لا إله الا الله عبودية ورقاً ، سجدتُ لك يا رب تعبداً ورقاً ، لا مستنكفاً و لا مستكبراً ، بل أنا عبدٌ ذليلٌ ضعيفٌ مستجيرٌ .

2. إلهي آمنَّا بما كفروا ، وعرفنا منك ما أنكروا ، وأجبناك إلى ما دعوا ، إلهي العفو العفو .

3. أعوذ برضاك من سخطك ، وبمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك ، لا اُحصي ثناءً عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك .




--------------------------------------------------------------------------------

[1] العزائم الأربعة : تُسمى السُور التي تشتمل على آيات السجدة الواجبة بالعزائم ، و هي أربع :

1. سورة السجدة ، ورقمها : ( 32 ) .

2. سورة فصلت ، ورقمها : ( 41 ) .

3. سورة النجم ، ورقمها : ( 53 ) .

4. سورة العلق ، ورقمها : ( 96 ) .

[2] سورة السجدة ( 32 ) ، الآية : 15 .

[3] سورة فصلت ( 41 ) ، الآية : 37 .

[4] سورة النجم ( 53 ) ، الآية : 62 .

[5] سورة العلق ( 96 ) ، الآية : 19 .

[6] سورة الأعراف ( 7 ) ، الآية : 206 .

[7] سورة الرعد ( 13 ) ، الآية : 15 .

[8] سورة النحل ( 16 ) ، الآيات : 48-50 .

[9] سورة الإسراء ( 17 ) ، الآية : 109 .

[10] سورة مريم ( 19 ) ، الآية : 58 .

[11] سورة الحج ( 22 ) ، الآية : 18 .

[12] سورة الحج ( 22 ) ، الآية : 77 .

[13] سورة الفرقان ( 25 ) ، الآية : 60 .

[14] سورة النمل ( 27 ) ، الآية : 25-26 .

[15] سورة ص ( 38 ) ، الآية : 24 .

[16] سورة الإنشقاق ( 84 ) ، الآية : 21 .

[17] سورة يوسف ( 12 ) ، الآية : 100
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://issam2009.yoo7.com
 
سجود التلاوة ...ما المقصود بها ,ومتى نقوم بها, وكم عدد ؟..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عصام القرارم قوقة :: 
المنتديات الإسلامية
 :: القرآن الكريم
-
انتقل الى: